كيف يبدو يوم الطيار؟

أليس من الرائع أن تعيش حياة الطيار؟
أيقونات صغيرة توضح كيف يكون يوم الطيار

أن تصبح طيار وتحلق حول العالم حلم كبير للعديد من الناس، لكن هل تساءلت من قبل كيف يكون يوم الطيار؟ 

ماذا يفعل غير الطيران؟ وهل جدوله مشغول دائمًا؟ وهل يحظى بحياة اجتماعة خاصة به؟

في هذه المقالة، سنقدم لك كل ما تريد معرفته عن أسلوب حياة الطيار وما يمكنهم فعله في أوقات الفراغ. تابع القراءة لمعرفة ذلك!

أولًا، كيف يكون جدول الطيار؟

بالنسبة لك كطيار، يكون جدولك الزمني مختلف تمامًا عن العمل المعتاد من 9 صباحًا إلى 5 مساءً في اليوم! حيث تعد إحدى المميزات العديدة في مهنة الطيران هي حصولك على جدول عمل مرن يسمح لك بتحقيق التوازن بين العمل والحياة والاستمتاع بوقتك خارج أوقات العمل.

عادة، يطير طيارو الخطوط الجوية بمعدل 100 ساعة في الشهر وبحد أقصى 1000 ساعة في السنة. وذلك لأن الطيارين يحتاجون إلى أن يكونوا في أفضل حالاتهم وأن يركزوا أثناء رحلاتهم لضمان سلامة الركاب وأعضاء الفريق، لذلك تطلب شركات الطيران أن يحصل جميع طياريها على راحة كافية بين الرحلات الجوية.

وكلما زادت خبرتك وارتفع منصبك، زادت قدرتك على التحكم في جدول رحلاتك والتمتع بمرونة عالية. عندما تكون طيارًا ذو خبرة، يمكنك اختيار أيام إجازتك وكذلك رحلات الطيران التي تريد السفر إليها، بالإضافة إلى حصولك على أيام إجازة أكثر من الطيار المبتدئ.

وقد تتساءل الآن، ماذا يفعل الطيارون بخلاف الطيران؟

بصفتك طيار جوي، فأنت لا تستيقظ فقط، وتذهب إلى المطار، وتصعد إلى غرفة القيادة وتطير بعيدًا – فالأمر ليس بهذه البساطة. لدى الطيارين واجبات أخرى غير قيادة الطائرة، وتشمل هذه المسئوليات:

مقابلة الفريق: تعد الخطوة الأولى في الاستعداد للرحلة هي مقابلة فريق العمل أو ما يسمى بطاقم الرحلة، والذي يشمل مضيفات الطيران وفريق غرفة قيادة الطائرة ومساعد الطيار وما إلى ذلك. خلال هذا الاجتماع، يتعرف الجميع على بعضهم البعض ثم تراجعوا الأعمال الورقية الخاصة بـالرحلة القادمة. فإن الاتصال الفعال هو المفتاح في مهنة الطيران، لذلك من الجيد إقامة علاقة ودية بين أفراد الفريق.

التحقق من كل شيء قبل الرحلة: قبل إقلاع الطائرة، يجب على الطيار فحص الطائرة للتأكد أن جميع المعدات تعمل بكل صحيح، مثل التحقق من صيانة أنظمة ومعدات الطائرة. وتعد هذه الخطوة مهمة في التحضير قبل الإقلاع ليسهل التأكد من سلامة كل الأجهزة وضمان سلامة كل شخص على متن الطائرة.

التعرف على حالة الطقس: يجب على الطيارين التحقق من الأحوال الجوية (في كل من المقر والمدينة التي ستذهب إليها الرحلة) قبل الإقلاع. هذه المعلومات هامة لطبيعة الرحلة لأنها تحدد ما إذا كانت الرحلة آمنة أم لا؛ يمكن للطيارين حتى إلغاء الرحلات أو تغيير مسار الرحلة إذا كانت الظروف الجوية معاكسة أو غير مستقرة.

مراجعة خطة الرحلة: تحدد خطة الرحلة جميع تفاصيل الرحلة، مثل موقع المغادرة والوجهة ومسار الرحلة والارتفاعات وعدد الركاب وما إلى ذلك، ويجب على الطيارين إلقاء نظرة سريعة عليها قبل الإقلاع.

والآن، ماذا يفعل الطيار خارج العمل؟

كما ذكرنا من قبل، يتمتع الطيارون بميزة الحصول على جداول عمل مرنة، لذلك ستجد أن لديك بعض أوقات الفراغ بين يديك. ولهذا، يمكنك أن تلقي نظرة على بعض الأشياء التي يمكنك القيام بها عندما تكون خارج العمل.

1. الراحة

وفقًا لمتطلبات إدارة الطيران الفيدرالية ( Federal Aviation Administration – FAA)، يجب أن يحصل الطيارون على 10 ساعات من الراحة بين كل مناوبة حتى يتمكنوا من الحصول على راحة جيدة.

حيث يجب أن يظل الطيار نشطًا طوال الرحلة، لذلك عليك أن تحصل على قسط من الراحة قبل كل رحلة بالإضافة إلى ساعات كافية من النوم لتتمكن من أداء وظيفتك باحتراف.

2. متابعة الهوايات والأنشطة

على عكس ما قد يعتقده البعض، لا يزال بإمكانك متابعة هواياتك وأداء الأنشطة المختلفة عندما تكون طيارًا. 

فإذا كنت تحب لعب كرة القدم في النادي الرياضي، أو تستمتع بالسباحة بين كل حين وآخر، أو حتى تريد حضور حدث ما أو مؤتمر أو حفلة موسيقية، فيمكنك القيام بكل ذلك وأكثر، لأن جدولك المرن لا يعيق اهتماماتك الشخصية بل يدعمها!

3. استكشاف مدن جديدة

إذا كان لديك فترة انتظار طويلة بين الرحلة والأخرى في مدينة جديدة ، فيمكنك حينها الخروج وقضاء الوقت كسائح طوال اليوم! فبسبب حياتك المهنية، لديك القدرة على زيارة العديد من المدن في جميع أنحاء العالم. لذالك، اغتنم هذه الفرصة وتمتع بها.

على سبيل المثال، قم بتجربة البيتزا الإيطالية التي طالما رغبت في تجربتها، أو اذهب لزيارة برج إيفل وقم ببعض التسوق في الشوارع المشهورة. استكشف أماكن جديدة وتعرف على مختلف الثقافات!

4. قضاء الوقت مع العائلة والأصدقاء

نظرًا لأنك تقضي الكثير من وقتك في الطيران حول العالم، يمكنك الاستفادة من وقت فراغك في قضائه مع عائلتك وأصدقائك. 

لذلك، استمتع بوقت خروجك من العمل للتواصل الاجتماعي والاستمتاع بوقتك مع من تحبهم.

5. السفر

عادة ما تكون الشخص الموجود في غرفة القيادة، ولكن بين الحين والآخر ربما تريد فقط أن تكون على الجانب الآخر وتسافر كراكب. وبما أنك تحصل على الكثير من الوقت خارج أوقات العمل، يمكنك زيارة أي مكان في العالم والسفر مع أفراد العائلة أو صديق ما (أو حتى بمفردك فقط!).

وستتمكن بذلك من الاستمتاع بتجربة السفر ونسيان مسؤولياتك كطيار لفترة من الوقت والحصول على بعض المرح في إجازتك!

وإليك بعض المزايا الأخرى التي يتمتع بها الطيارون:

  • مكتب بمنظر رائع: لا يمكن لأي شخص أن يقول أنه يرى مناظر رائعة للسحب والمحيطات والمدن من نافذة مكاتبهم كما تفعل أنت.
  • الراتب والمزايا الصحية: عندما تتقدم دائمًا في حياتك المهنية كطيار سيأتي مع هذا التقدم زيادة في الرواتب والتأمين الصحي والفوائد الأخرى.
  • خصومات السفر للعائلة والأصدقاء: يمكن للمقربون لك أيضًا الحصول على خصومات وعروض على تذاكر الطيران، حتى يتمكنوا من مرافقتك خلال الرحلات حول العالم.
  • العمل يبقى خارج بيتك: ينتهي عملك عندما تغادر المطار، لذلك يمكنك الاسترخاء التام في المنزل دون القلق بشأن العمل على الإطلاق.
  • روتين مميز: يومك كطيار ليس مملًا أبدًا، هذا لأن مهنة الطيران مليئة بالمغامرة!

أليس من الرائع أن تعيش حياة الطيار؟

أخيرًا، لماذا يتقاضى الطيارون رواتب عالية؟

يعيش الطيارون الحياة بمرح ويستمتعون بالرفاهية ولديهم مهنة يريدها الكثير من الناس، ولكن لماذا يتقاضون رواتب مرتفعة؟

السبب الرئيسي هو ارتفاع الطلب على الطيارين في كل مكان. حيث يتزايد عدد الركاب بشكل كبير على مدار العام وتوجد هناك آلاف الرحلات في كل شهر، وفي بعض الأحيان يتم إلغاء الرحلات بسبب نقص الطيارين!

لذلك، تحتاج شركات الطيران باستمرار إلى الحصول على المزيد من الطائرات وتسعى إلى توظيف طيارين مؤهلين وذو خبرة، لهذا فهي تقدم رواتب تنافسية للغاية لتوظيف أفضل الطيارين هناك.

وعلى عكس الوظائف العادية حيث يتقاضى الموظفون رواتبهم شهريًا، يتم حساب راتب الطيار بعدد ساعات الطيران. لكن لا تقلق، توفر شركات الطيران لطياريها حدًا أدنى لعدد الساعات لضمان حصولهم على راتب عالي كل شهر. (لكن تذكر أن لديك 1000 ساعة طيران كحد أقصى سنويًا حتى لا ترهق نفسك!)

كما أن رواتب الطيارين في ارتفاع دائم. فكلما زادت خبرتك، ارتفع راتبك. وعندما تكون كابتن طيار، يمكن أن يصل راتبك إلى أكثر من 300 ألف دولار في السنة!

كونك طيارًا يعني الحصول على وظيفة رائعة للتحليق في السماء، بالإضافة إلى العيش بأسلوب حياة ممتع بسبب كل الفوائد التي تحصل عليها في حياتك المهنية في مجال الطيران!

هل كل ما سبق يبدو وكأنه حلم؟ مع أكاديمية Eagle Air للطيران، يمكنك تحقيق حلمك في التحليق في السماء! ابدأ حياتك المهنية في مجال الطيران وقم بالتسجيل الآن على موقعنا للحصول على رخصة الطيار!

شارك هذا المقال

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on email
Share on whatsapp

مقالات مختارة لك