كم عدد الساعات المطلوبة لكي تصبح طيارًا؟

كم من الوقت يستغرقه الأمر لتصبح طيارًا على خطوط شركة طيران؟
أربع صور توضح بعض الخطوات اللازمة لتصبح طيار

This post is also available in: العربية English

إن الطيران حقًا تجربة مثيرة. سواءًا كنت قد بدأت بالفعل بالعمل في مجال الطيران، أو تفكر في بدء رحلتك لكي تصبح طيارًا. تهانينا! 

سوف تقضي وقتًا رائعًا خلال رحلتك هذه

و لكن كم من الوقت يستغرقه الأمر لتصبح طيارًا على خطوط شركة طيران؟

قد يبدو هذا للوهلة الأولى سؤالًا مباشرًا، ولكنه في حقيقة الأمر ليس كذلك.

إن عدد ساعات الطيران التي تحتاجها لتصبح مؤهلًا للأنواع المختلفة من رخص الطيران سواء كانت رخصة طيار تجاري أو رخصة طيار خاص يختلف بناءًا على عدة عوامل.

هناك العديد من العوامل المؤثرة عند الطيران ، بما في ذلك عدد المرات التي تطير فيها ، ومدى تعقيد المجال الجوي الذي تطير فيه ، ونوع الطائرة التي تطير بها، والطقس في منطقتك ، وأخيرًا الخبرات التي يتمتع بها مدربك للطيران.

ولكن حتى إذا كان هناك حد أدنى من الساعات اللازمة لتصبح طيارًا ، فسوف يتطلب منك الأمر بعض الساعات الإضافية على الأرجح. على سبيل المثال، إذا كنت تفكر في أن تصبح طيارًا خاصًا ، فضع في اعتبارك أن متوسط عدد الساعات التي تحتاجها لتصبح طيارًا خاصًا يتراوح ما بين 55 إلى 70 ساعة. و هو ما يقرب من ضعف الحد الأدنى الموصى به من قبل إدارة الطيران الفيدرالية.

أولاً ، ما هي المؤهلات التي تحتاجها لتصبح طيارًا؟

المتطلبات العمرية:

تختلف المتطلبات العمرية باختلاف المستويات المهنية في مجال الطيران

  • لا يوجد حد أدنى للسن لقيادة طائرة مع مدرب طيران معتمد.
  • 16 عامًا على الأقل لقيادة طائرة منفردّا
  • 17 عامًا على الأقل للحصول على رخصة طيار خاص
  • 18 عامًا على الأقل لتكون مؤهلاً للحصول على وظيفة في مجال الطيران
  • للتأهل للحصول على شهادة طيار على خطوط النقل الجوية (ATP) ، يجب أن يكون عمرك 23 عامًا على الأقل.

هذا يعني أنه بعد الانتهاء من المدرسة الثانوية ، يمكنك الانضمام إلى مدرسة الطيران مباشرة ، ولا تحتاج إلى أي مؤهلات أخرى.

و لكن، دعنا نعد إلى السؤال الأساسي. كم تحتاج من الوقت لتصبح طيارًا؟

إن عدد الساعات المطلوبة لتصبح طيارًا يختلف بناءّا على عدة عوامل

لقد ذكرنا بإيجاز العوامل التي تؤثر على المدة التي تستغرقها لتصبح طيارًا محترفًا. سنخوض في مزيد من التفاصيل عن هذا الأمر في السطور القادمة.

نوع رخصة الطيران

هناك أنواع مختلفة من رخص الطيران التي يمكنك الحصول عليها. مثل رخصة الطيار الطالب ، و رخصة الطيار التجاري ، و رخصة الطيار الخاص و رخصة مدرب الطيران ، كل واحدة منها لها متطلبات خاصة لتصبح مؤهلًا للحصول عليها ، فيما يتعلق بالمعرفة بالملاحة الجوية، وعدد ساعات الطيران. على سبيل المثال، لا تحتاج إلى أي خبرة للحصول على رخصة طيار طالب ، و لكن على العكس فإن الأمر يستغرق 1500 ساعة لتصبح طيارًا على خطوط شركة طيران.

نوع الطائرة

إن الوقت الذي تحتاجه لاكتساب الخبرة المطلوبة لقيادة طائرة يعتمد بشكل كبير على نوعها. إذا كانت طائرة هليكوبتر أو طائرة تجارية أو طائرة خفيفة أو طائرة أيروباتيكية أو طائرة شراعية أو ربما طائرة نفاثة صغيرة.

مدرسة الطيران

في مدرسة الطيران، سوف يقوم على تدريبك مجموعة من المدربين الذين يحملون مستويات مختلفة من رخص الطيارين. سوف يشارك في تدريبك أيضًا مجموعة من الطيارين. هذا يعني أن عدد الساعات المطلوبة لتصبح طيارًا يمكن أن يختلف بناءً على جودة مدرسة الطيران التي التحقت بها.

عدد مرات الطيران

أحد العوامل التي تؤثر على عدد الساعات المطلوبة لكي تصبح طيارًا هو عدد المرات التي تطير فيها. فلا يستوي الأمر بالطبع إذا كنت تقوم بالطيران مرة واحدة في الشهر أو عدة مرات في الأسبوع. كقاعدة عامة ، كلما قمت بعدد أكبر من رحلات الطيران ، كلما زادت خبرة الطيران التي تكتسبها. فمن المؤكد أنك سوف تتعلم بشكل أفضل كثيرًا دون وجود فترات طويلة بين الدروس.

مهارة الطيران لديك

تلعب قدرتك الطبيعية على تعلم وإتقان مهارات الطيران دورًا مهمًا في المدة التي تستغرقها للوصول إلى المستوى المطلوب من الكفاءة.

بعض العوامل الأخرى:

تتضمن بعض العوامل الأخرى أشياء مثل الطقس ، وتوافر مدربي الطيران ، ومستوى التدريب الذي تخضع له بشكل عام.

على سبيل المثال، إذا وقع اختيارك على جنوب إفريقيا للحصول على رخصة الطيران الخاصة بك ، فإن حالة الطقس مثالية لتعلم الطيران ومناسبة لتطوير قدراتك كطيار بالإضافة إلى الأنشطة التي يمكنك الاستمتاع بها أثناء الدراسة هناك.

هناك عامل آخر مهم ، وهو نسبة عدد الطلاب لكل مدرب ، فكلما زاد عدد الطلاب مع مدرب واحد ، كلما قل الوقت والاهتمام الذي تستطيع الحصول عليه من مدربك ، مما يعني أنك ستخسر المزيد من الوقت. ولهذا السبب ، فإن أكاديمية Eagle Air  تقدم لطلابها ميزة التدريب بنسبة طالب واحد لكل مدرب مما يمنحك الاهتمام الذي تحتاجه ويضمن لك جودة التدريب.

رخصة الطيار الطالب

لا تحتاج حتى إلى رخصة طيار طالب قبل بدء دروس الطيران. بل تحتاج إليها فقط قبل أن تبدأ في الطيران بمفردك

كم ساعة تحتاجها لتصبح طيارًا خاصًا

يتضمن التدريب للحصول على رخصة الطيار الخاص جزءًا عمليًا حيث تدرس 8 مواد مختلفة تعلمك اساسيات الملاحة الجوية ومعلومات حول الطيران بسرعات جوية منخفضة أو عالية.

ثم يتطلب منك الأمر قضاء 40 ساعة في الجو ، منها 15 ساعة عبارة عن رحلات طيران فردية. لذا ، فإن إجمالي عدد ساعات هذا الترخيص بجزءيه سوف يكون 60 ساعة.

كم ساعة تحتاجها لتصبح طيارًا تجاريًا

لتصبح طيارًا تجاريًا ، ستحتاج أولاً إلى تسجيل 1500 ساعة من الطيران. يمكنك القيام بذلك من خلال الطيران لمدة عامين. يوفر تدريب الطيران السريع من Eagle Air جدولًا زمنيًا منظمًا مما يقلل الوقت الذي تحتاجه لاكتساب الخبرة اللازمة والتأهل لوظائف الطيران التجارية. نحن نوفر لك فرصة الحصول على التدريب والشهادات و عدد ساعات الطيران اللازمين لبدء حياتك المهنية كطيار على خطوط الطيران في أقصر فترة زمنية ممكنة. إذا كانت الأقدمية أمرًا أساسيًا ، فابحث عنها مع مدرسة Eagle Air .

كم ساعة تحتاجها لتصبح مدرب طيران

في الواقع، ليس هناك وقتًا محددًا لكي تصبح مدرب طيران ، ولكن يجب على جميع مدربي الطيران الحصول على رخصة طيار تجاري قبل أن يتم تعيينهم من قبل شركة خطوط طيران. بعد ذلك، يجب أن يتمتع الطيارون التجاريون بخبرة طيران لا تقل عن 250 ساعة قبل أن يتم تأهيلهم للطيران تجاريًا. من اليوم الأول الذي تبدأ فيه دروس الطيران ، يجب على الطالب الذي يريد أن يصبح مدرب طيران أن يفي بمتطلبات كل مستوى من الشهادات.

تقدم لك أكاديمية Eagle air للطيران وظيفة مدرب طيران في الأكاديمية بعد الانتهاء من التدريب المطلوب.

متطلبات الشهادة الطبية

تختلف هذه المتطلبات باختلاف نوع الشهادة الطبية التي تسعى للحصول عليها ، هناك ثلاثة أنواع من الشهادات الطبية التي يمكنك الحصول عليها. توثق كل شهادة من هذه الشهادات أن رؤيتك وسمعك وتوازنك وصحتك العقلية وجهازك العصبي والقلب والأوعية الدموية في حالة صحية مقبولة.

الشهادة الطبية من الدرجة الأولى

هذا هو أعلى مستوى متاح من الشهادات الطبية وتستمر فترة صلاحيتها لمدة ستة أو اثني عشر شهرًا حسب عمرك. إذا كنت تفكر في الحصول على رخصة طيار على الخطوط الجوية ATP من أجل الحصول على تصنيف طيار متقدم (APIC) أو كنت طيارًا تجاريًا لفترة طويلة ، فسوف تحتاج إلى هذه الشهادة. الشهادة الطبية من الدرجة الأولى لها متطلبات أكثر صرامة ، مثل اجتياز مخطط كهربية القلب (EKG) لقياس أداء القلب والأوعية الدموية.

الشهادة الطبية من الدرجة الثانية

يحتاج الطيارون الذين يمارسون مهنة الطيران تجاري إلى هذه الشهادة كل عام. على الرغم من كونها أقل صرامة من شهادة الدرجة الأولى ، إلا أن هذه الشهادة تتطلب معايير عالية جدًا للرؤية.

الشهادة الطبية من الدرجة الثالثة

يجب أن يتم اعتماد الحاصلين على رخصة الطيران الخاص من قبل جهة خارجية. اعتمادًا على عمرك ، قد تحتاج إلى الحصول على شهادة طبية صالحة لمدة تصل إلى عامين. تتطلب هذه الشهادة الخضوع لفحص الرؤية والسمع والتوازن والصحة العقلية وعمل الجهاز العصبي والقلب والأوعية الدموية بشكل أقل صرامة من الشهادات الأخرى.

نصائح للحصول على رخصة طيار في عدد ساعات أقل

بالرغم من أنه قد لا يمكنك تغيير العوامل المتعلقة بمهاراتك أو بالطقس مثلًا، ولكن يمكنك اتخاذ هذه الخطوات لتقليل الوقت الذي تحتاجه لتصبح طيارًا.

الطيران بشكل متكرر

كلما قمت بالطيران أكثر ، كلما تمكنت من التعامل مع الطائرة بشكل أفضل دون الحاجة إلى الكثير و الكثير من ساعات الطيران. تساعدك ممارسة مناورات الطيران بانتظام على أن تصبح أفضل في الطيران. اختر مدرسة تقدم تدريبًا فرديًا لتتمكن من تحقيق هذا النوع من التدريب.

اختر مدرسة الطيران بعناية

للحصول على رخصة طيار بشكل أسرع ، تحتاج إلى العثور على مدرسة طيران يمكنك الاعتماد عليها. يمكنك طلب التوصيات ممن حولك و أيضًا البحث عبر الإنترنت.

أخيرًا ، ما هي المهارات المطلوبة للطيارين الناجحين؟

مهارات حل المشاكل

واحدة من المهارات المهمة التي ستكتسبها كطيار هي مهارة حل المشكلات. تتيح لك هذه المهارة التفكير بشكل منطقي في أي موقف تواجهه ، كما أنها تجعلك عضوًا جيدًا و فعالًا في الفريق.

مهارات التواصل

يتطلب كونك طيارًا مهارات تواصل ممتازة. حيث يجب أن تكون قادرًا على التواصل بشكل فعال مع الناس من جميع مناحي الحياة.

مهارات العمل ضمن فريق

يحتاج الطيار إلى العمل مع الطيارين الآخرين والميكانيكيين وأعضاء الطاقم لإكمال المهام. فالفريق بأكمله بحاجة إلى التعاون في المشاريع واتخاذ القرارات بسرعة.

مهارات القيادة

يتعرض الطيارون إلى العديد من المواقف التي تضعهم في موقع قيادة زملائهم في الفريق والآخرين أيضًا. مثل القيام بمهمة تحفيز أعضاء الطاقم  وإلهامهم لتحقيق الأهداف.

في الختام

الآن ، أنت تعرف كم من الوقت يستغرقه الأمر لتصبح طيارًا محترفًا. لقد سلطنا الضوء في السطور السابقة على الحد الأدنى للساعات المطلوبة ، ولكن هناك عوامل أخرى يجب مراعاتها.

يحتاج معظم الطيارين المستقبليين على الأقل عدة ساعات أكثر من الحد الأدنى للوصول إلى مستوى الكفاءة المطلوب.

يمكنك قضاء ما يصل إلى 35 ساعة لإكمال رخصة الطيار الخاص PPL، ولكن لديك بالتأكيد حرية التحكم في “مقدار الوقت الإضافي” الذي تحتاج إلى تخصيصه للوصول إلى مستوى الكفاءة المطلوب. يمكنك تقليل وقت التدريب بشكل كبير عن طريق الطيران بشكل متكرر واختيار مدرب ممتاز والتدرب على وتيرتك الخاصة.

و أخيراً، استمتع برحلة الطيران الخاصة بك ، فهي حقًا رحلة لا تنسى!

Hand Picked articles for you